منتخب لبنان يودّع كأس آسيا

139

سقط المنتخب اللبناني في الفخّ الايراني مودّعاً كأس آسيا من الدور الربع النهائي بعد خسارته بنتيجة 80-70.
الشوط الأول
تمكّن المنتخب الايراني من خطف التفوق في الربع الأول من اللقاء بنتيجة 18-12، في ظلّ عدم دخول لاعبي الأرز في أجواء المباراة، إذ سيطرت عليهم الأخطاء وفقدوا العديد من الكرات السهلة أمام المدّ الايراني. ومّما صعّب المهمة على المنتخب اللبناني ارتكاب اللاعب الاجنبي نورفيل بيل خطأين في أول 4 دقائق من المباراة وهو ما دفع بالمدرب الى اراحته وأفقد المنتخب جزءً هامّاً من قوته.
في الربع الثاني دفع مدرب لبنان بأمير الرميات الثلاثية، أمير سعود، في محاولةٍ لضرب الدفاع المحكم “Zone Defense” الذي أغلق الطريق على اللاعبين اللبنانيين، إلّا أنّه لم ينجح في ذلك.
وقد شهد الربع تألق النجم الشاب وائل عرقجي الذي انتفض في وجه الدفاع الايراني مستغلّاً سرعته وحماسه ليعيد المنتخب اللبناني إلى اللقاء مقلّصاً الفارق إلى 3 نقاط بعدما وصل إلى 7، ليبقى التنافس بين المنتخبين على أشدّه طيلة الربع بفارق يتراوح بين النقطة والـ6 نقاط لصالح منتخب ايران الذي أنهى الشوط بنتيجة 37-31.
الشوط الثاني
دخل المنتخب الايراني الربع الثالث بقوة مسجّلاً 6 نقاط في الدقائق الـ5 الأولى دون أيّ ردة فعل من الجانب اللبناني، قبل أن يسجل التايغر اللبناني فادي الخطيب 5 نقاط معيداً رجال الأرز إلى أجواء اللقاء، إلّا أنّ المنتخب الايراني استطاع أن يعود ويوسّع الفارق منهياً الربع بنتيجة 56-44.
لم يحمل الربع الرابع أيّ جديد، بل استمر التفوق الايراني في ظل ضياع لبناني وعدم ايجاد حلول لاختراق الدفاع المحكم، لتنتهي المباراة بنتيجة 80-70.