ملكات النمل يدفنّ زميلاتهن الموتى

100

اكتشف علماء أن ملكات النمل يدفنّ زميلاتهن اللواتي يمتن، لحماية بقية المملكة من التعرض للعدوى أو المرض. ويحدث في بعض الحالات أن يكون في المملكة أكثر من ملكة، وذلك -مثلا- عندما لا يتوافر عش جديد، وعندها تعيش الملكات في انسجام، وكذلك النمل العامل التابع لهن.

ولكن إذا ماتت إحدى هذه الملكات فإن الخلية تتعامل بإحدى طريقتين: فإذا كان لدى الملكة نمل عامل فإنه يتخلص بنفسه من جسدها خارج العش، وإذا لم يكن لديها نمل عامل -كأن تكون بدأت للتو بوضع البيض- فإن الملكة الأخرى هي من تتعامل مع جسد الملكة النافقة.

النمل

يعيش النمل في ممالك غاية في التنظيم

وأراد العلماء فهم ما تقوم به الملكة الأخرى بشكل أكبر، وعليه أجرى باحثون في معهد العلوم والتكنولوجيا في النمسا الدراسة التي نُشرت في مجلة “بي.أم.سي علم الأحياء التطوري”.

وجمع الباحثون مجموعة من الملكات، ورشوا نصفها بمحلول يحتوي فطرا قاتلا، وبعد ذلك لاحظوا أنه عند موت إحدى الملكات كانت الملكات الأخرى يعضضن جسد الملكة الميتة ويقطّعنه إلى قطع صغيرة يلقيْنَها خارج طبق الاختبار.

ويعتقد العلماء أن هذا الأمر يهدف إلى منع انتقال العدوى إلى بقية المملكة، مما يعمل على الحفاظ على استمرارها.