هكذا إكتشف أجدادنا أن المجدرة و البرغل هي من الأطباق الذهبية!؟

226

ماذا يعني الغذاء التقليدي عند الشعوب؟ وأي معرفة تنضوي في هذا الغذاء؟

في منشور سابق لي، تكلمت عن أهمية اعتمادنا لأغذيتنا التقليدية، ليس من باب التشدّد انّما من باب السلامة والحفاظ على ثقافة ومعرفة عميقة متوارثة بالفطرة.

فهل الطعام التقليدي طعام معرفي علمي؟

لنجيب عن هذا السؤال سآخذ عيّنة بسيطة من طعامنا التقليدي وهو مجدرة وسلطة.

اكتشف العلم الحديث ان الاحماض الامينية المتوفرة في الجسم البشري عددها واحد وعشرين: ثمانية منها هي ضرورية يجب تناولها من خلال طعامنا أما الثلاث عشر الباقية يمكن للجسم ان ينتجها. وتعد اللحوم مصدرا هاما للبروتينات (الأحماض الأمينية الثمانية)، ولكن اللحوم لم تتأمن بشكل وافر في المجتمعات الا بعد الحرب العالمية الثانية. اضافة الى ان اللحوم تحتوي على كميات عالية من الشحوم–الدهون الضارّة، ما حدا بالعلماء مؤخرا بالعودة لدعوة الناس الى النظام الغذائي النباتي الأسلم للجسم خصوصا في ظل حياتنا المعاصرة القليلة الحركة. اما النباتات فلا يحتوي أي منها على الاحماض الأمينية الثمانية كلّها باستثناء الصويا، ولذلك تعد النباتات طعاما غير ذي غذاء كامل.

ولكن ماذا فعل قدماؤنا لتأمين البروتين الكامل لأجسادهم في ظل غياب اللحوم بوفرة؟ وكيف بالفطرة كانوا علماء حكماء!!! ماذا لو اخذنا صحن مجدرة؟

العدس لا يحتوي على ثماني احماض امينية لكن على اربع من الاحماض الثمانية الضرورية. فلكي نحصل على الثمانية الضرورية كاملة يجب إيجاد مصدر آخر مع العدس مكمّلا له. وما هو؟ طبعا انه البرغل او الرز لاحقا. إن مزيج العدس والبرغل يؤمن لنا مصدرا للبروتين الكامل. والعلم تكلم عن بروتين وغلوسيد وليبيد. البروتين تأمن بالكامل والبرغل او الرز مصدر غني بنشويات الغلوسيد. بقي القليل من الليبيد او الدهون. فجدتي وجدتك شو عملوا؟ قلّوا بصل. وطبعا الزيت الحامي القليل نسبة وكمّا يكفي ويفي للدهون الضرورية. وهكذا صحن مجدرة هو غذاء كامل من البروتين والنشويات والدهون. يبقى ان الانسان يجب الا يتعب من تناول الطعام، فاجدادنا وضعوا الحامض الى جانب الحبوب لتسهيل الهضم وللمساعدة على امتصاص الحديد من العدس. وطبعا الخضار مصدر غني للالياف والفيتامينات. وبالتالي المجدرة مع السلطة افضل بكثير من مجدرة حاف.

كانت أمي تذكر أن جدتي تصر على رشّة برغل مع السلق بلوبية حتى يشبّع كما ذكرت مرارا على مسمعها. طبعا جدتي لم تعرف عن البروتينات الثمانية قط ولا حتى أمي التي رفضت شور حماتها مخطئة. ولكن بالفطرة والتراكم عرف اجدادنا أنه يجب اضافة الحبوب الى البقول ليشبعوا. بعد أن تعلمت وقرأت فهمت ان كلمة يشبّع عند جدتي كانت تعني تؤمّن بروتين كامل.

نفس المبدأ ينطبق على كل غذاء تقليدي يحتوي على بقول+حبوب. مثلا برغل+حمص، فول+خبز (قمح)، وفاصوليا بزيت بالخبز، سلق بلوبية +برغل، شوربة سلق+عدس+عجين، صحن حمص+خبز أو فول مدمس، مخلوطة حبوب في الشتاء، رز+يخنة…..

وهيك خبروني مين أفهم أنا أو ستي. هلأ لفهمت شو كانت تحكي من مئة عام!!!!

طعامنا التقليدي ليس مجرد وجبة، إنه غذاء كامل+سلامة+انتماء لمعرفة متوارثة+ حفاظ عليها زائد رشّة حب وامتنان لأرضنا ومنتوجاتنا.

د.عليا جريج