الخير يعود بين السبت والثلاثاء : ميلادٌ عاصف!

804

أفاد الاب ايلي خنيصر المتخصص بعلم المناخ والطقس أن المنخفض الإيسلاندي يقطع بقيمه المتدنية التي وصلت شمال غرب روسيا إلى 980hpa، امداد “عملاق آسيا” برياح القطب الشمالي التي خفضت في سيبيريا الحرارة الى -60 تحت الصفر ورفعت الضغط الجوّي الى 1060hpa فتمددت قيمه نحو الغرب، ويبدو ان المرتفع السيبيري المتمركز حالياً بين بحر قزوين وغرب الصين، يحاول تعزيز نقطته مقاوماً عمل المنخفض الإيسلاندي، فيوحّد نشاطه فجر الخميس مع المرتفع شبه المداري ويمدّدان، كلاهما، الضغط المرتفع نحو شمال افريقيا بحيث سينضمان الى المرتفع الآزوري الذي وصل الى جنوب ايطاليا كما تشير الخريطة المرفقة (الدائرة الحمراء)، من جهة ثانية؛ ينتج عن تمدّد المرتفع الآزوري نحو وسط اوروبا ما يلي:

1- تعزيز الكتلة القطبية التي قذفها الإيسلاندي جنوباً.

2- دفع الرياح الرطبة الباردة التي تعبر فوق الدول الاسكاندينافية، نحو البحر الأدرياتيكي والمتوسط، وسوف تصطدم يوم الخميس برياح شبه مدارية دافئة متجهة من الأطلسي وغرب افريقيا، عبر الجزائر وليبيا، فيتشكّل منخفض مداري عاصف، سوف يولد نتيجة تصادم رياح قطبية رطبة برياح مدارية دافئة فوق ليبيا/طرابلس، من المتوقع أن يؤدي إلى تساقط غزير للأمطار فتتشكل الفيضانات والسيول وتساقط للبرَد بأحجامٍ كبيرة.

ما هي خصائص هذا المنخفض المداري؟

نظراً لقيمه العميقة التي ستصل الى 1004hpa سيلعب هذا المنخفض دوراً اساسياً في شرذمة المرتفع الجوّي العملاق وقطع الوحدة التي نشأت بين السيبيري والشبه مداري والآزوري، ونظراً لمرور التيار النفاث المداري فوق المتوسط، سوف يمتلئ من الرطوبة ويتجه نحو الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ويعيد الخير للمنطقة بين السبت مساءً وفجر الثلاثاء.

كما سيلعب هذا المنخفض المداري عالي الفعالية دوراً في خرق المرتفع السيبيري حين يتوغل نحو بحر قزوين، ودوراً آخر بتراجع قيم ضغط المرتفع “شبه مداري” الى 1013hpa وتحلّ مكانه الجبهة القطبية الباردة.

*طقس يوم الخميس: مشمس يتحول الى غائم.

*ينشط عمل “المرتفع شبه مداريّ” (صورة رقم 1) ويزيد من تدفّق الرياح المدارية الدافئة نحو الأردن وسوريا ولبنان وتنخفض نسبة الرطوبة.

*الحرارة على الساحل 25/26 نهاراً و17 ليلاً، على الجبال 1200 متر: 22 نهاراً و8 ليلاً، في البقاع: 24 نهاراً و7 ليلاً

*الرطوبة: بين 35 و50%

*الرياح: جنوبية شرقية في البقاع. شرقية في عكار وشمال لبنان، وشمالية شرقية ساحلاً. سرعتها بين 15 و40 كلم في الساعة.

*الضغط الجوّي 1023hpa.