رسالة إسرائيلية عبر الأميركيين للبنان: الحرب باتت أقرب من أي وقت مضى والهدنة سقطت!

322

عطفاً على التهديدات الأمنية المُتصاعدة من الجانب الإسرائيلي، أكدت الشخصية أن الأميركيين يرفضون حصول أي احتكاك لبناني ــ إسرائيلي، لكنهم “في محادثاتهم مع الجانب اللبناني سينقلون رسائل عدّة كانوا قد تلقّوها من الإسرائيليين بأن الحرب مع لبنان باتت أقرب من أي وقت مضى”، لأن “قواعد اللعبة التي أدت إلى المحافظة على الهدوء والاستقرار على جانبي الحدود منذ عام 2006 قد سقطَت، وأن الإسرائيلي بات يعتبر حزب الله تهديداً وجودياً له نتيجة تعاظم قوّته، وهو جادّ في تهديداته تجاه لبنان، ويرى أن اللحظة الإقليمية والدولية مؤاتية له، وربما لن تتكرّر في السنوات المقبلة”.

وأشارت أنهم سيطلبون أيضاً توضيحات من “الجهات اللبنانية الرسمية عن حقيقة محاولات إيران بناء مصانع أسلحة وصواريخ في لبنان”، لأن “وجودها سيكون الحجّة التي ستستخدِمها إسرائيل لفتح المعركة، ولن يكون بالإمكان ردعها”، على حدّ تعبير الشخصية اللبنانية نفسها!.